اختبار الحمل بالكلور | هل هو وسيلة فعالة في الكشف عن الحمل

اختبار الحمل بالكلور | هل هو وسيلة فعالة في الكشف عن الحمل

لازال النساء يخترعن طرقاً للكشف عن الحمل في أسرع وقت، ومن بين هذه الطرق كان اختبار الحمل بالكلور، وهي أحدث طريقة توضح لكِ هل أنتِ حامل أم لا؟، ولا ريب أنك بحاجة لمعرفة هذه الطريقة، علكِ تحتاجين لها يوماً ما؛ إذا ظهرت عليك أعراض الحمل أو غابت دورتك الشهرية، فأنت تقومين بها في بيتك، وبدون تكبد عناء الخروج للبحث عن اختبار حمل، فهيا بنا لنعرف كيف للكلور أن يساعدنا في الكشف عن المولود داخل الرحم.

اختبار الحمل بالكلور

قد تجد السيدات أن الكلور من أفضل الطرق للكشف عن الحمل، وهذا لأنه غير مكلف ويعطيهم أفضل نتيجة، وهذا الموضوع غير مثبت في التجارب العلمية، ولكن شاع بين النساء وكثير منهن تطابقت النتائج مع هذا التحليل، ويعتمد الفحص على تفاعل الكلور مع هرمون الحمل، الذي يفرز بكثرة وتحديداً في الصباح الباكر، فإذا حدث تفاعل فهذا يعني أنك حامل، وإن حدث غير ذلك فأنت لست بحامل، فهيا لنتعرف على هذه الطريقة.

طريقة تحليل الحمل بالكلور

ترى السيدات أنهن يستطعن اكتشاف المولود في وقت مبكر، وهذا يمكنهم من تهيئة أنفسهم، والاحتفاظ بهذا السر ريثما تخبره لأفراد الأسرة ليشاركونها السعادة، وآخريات قد لا يطقن انتظار الكشف عند الطبيب، ولهذا يلجئن لفحص الحمل بالكلور، ولكي تحصلي على نتيجةٍ أفضل، عليك اتباع الخطوات التالية:

  • استخدمي إناء شفاف، حتى تشاهدي النتائج.
  • ضعي فيه كمية من الكلور وبعدها اسكبي عليه البول الصباحي ببطء.
  • استخدمي أداة للتقليب.
  • اتركي المحلول دقائق معدودة وشاهدي ماذا يحدث.

نتائج الاختبار

عند إجراء هذه التجربة تجدين ظهور فقاعات ورغوة فوق المحلول وهذا في الحالة الإيجابية أي مع تكون الجنين، ذلك لأن هرمون الحمل الذي يفرزه الجسم عند تكون المشيمة قد تفاعل مع الكلور محدثاً لتلك الفقاعات، وإذا لم يحدث أي شيء فهذا معناه أنه لا يوجد هرمون الحمل وبالتالي فلم يحصل الحمل بعد.

خطورة الاختبار

عليك سيدتي أن تكوني حذرة عند إجراء اختبار الحمل بالكلور، وهذا لأنه من المواد الكيميائية، وإذا تفاعلت مع مركب الأمونيا الموجود في البول، فسوف يخرج غاز ضار في الهواء؛ مما يؤدي إلى مشاكل في الصدر وضيق في التنفس، كما أن له آثار جانبية على صحة الجنين، فقد يسبب له الإجهاض المبكر أو تعرض الطفل لعيوب خلقية، ولكن هذا الكلام ليس له دراسات مؤكدة لصحته.

الأمور التي تعيق دقة فحص الحمل بالكلور

حتى الآن سيدتي لسنا متأكدين بنسبة 100% بصحة هذا الفحص، وكل ما لدينا هي مجرد تجارب نقلتها بنات حواء وتوارثتها الأجيال، فبعضها صدقت والأخرى فشلت، وهذا معناه أنه غير دقيق بصورة كاملة، كما أن هناك عدة أمور تؤثر على نتائج الفحص وهي:

  • وجود دمٍ في البول أو وجود نسبة بروتين فيه.
  • قد يتعارض مع بعض الأدوية.
  • أن تكون المرأة في الأصل غنية بهرمون الحمل.

الآن سيدتي لم يبقى شيئاً عن اختبار الحمل بالكلور غامضاً، فقد وضحنا لكِ كيف أن نتائجه تبين هل هناك حمل، أم أن هذه الأعراض بسبب مشاكل صحية أخرى عليك اكتشافها عند زيارة الطبيب، كما بيننا لكِ الخطورة التي ربما يسببها لكِ هذا الفحص، وفي النهاية لا تنسي أن هذا الفحص يكون في الصباح الباكر، حيث تتواجد هرمونات الحمل بكثرة، ويفضل القيام بإجرائه في حالة غياب الدورة الشهرية، وظهور أعراض الحمل المعروفة لدى السيدات.

اترك تعليقاً