تساقط الشعر عند النساء | أسبابه وطرق إنباته من جديد

تساقط الشعر عند النساء | أسبابه وطرق إنباته من جديد

في الحقيقة معدل تساقط الشعر عند الرجال أكبر من معدل تساقط الشعر عند النساء، حيث تتعرض الكثير منهن لهذه المشكلة بشكل مؤقت أو دائم، وفي كلتا الحالتين فهي بحاجة إلى علاج بأسرع وقت ممكن؛ حيث يؤثر على البعض منهن في ترقيق الفروة بالكامل، ونادرًا ما نجد تراجع الشعر من منطقة الجبهة في اتجاه أعلى الرأس، لذلك نتعرف فيما يلي أسبابه وبعض العلاجات الطبيعية المستخدمة.

أسباب تساقط الشعر عند النساء

عند الذهاب إلى الطبيب المختص وتفسير سبب الزيارة؛ ألا وهو تساقط الشعر، فأول ما سيطلبه؛ فحص هرمون الغدة الدرقية والتأكد من أن الهرمونات متزنة في الجسم، وبمجرد علاج تساقط الشعر عند النساء؛ نلاحظ إنبات الشعر من جديد، وإليكِ أبرز الأسباب:

اضطرابات في الغدد الدرقية

تؤثر التغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم على قيام الغدة الدرقية بعملها، وعند إصابتها بالخلل؛ فإنها تؤثر على مستوى إنتاج الهرمونات إما بالزيادة أو النقصان، وتزداد هذه المشكلة عند النساء اللاتي تزداد أعمارهن فوق عمر الخمسين، فهي تمتاز بدورها الهام في عملية التمثيل الغذائي، ونسبة الأكسجين المستخدم للجسم، والأهم من ذلك قدرتها على نمو الشعر والأظافر والجلد.

تكيس المبايض

من أهم الأسباب التي ينتج عنها خلل الهرمونات؛ مشكلة تكيس المبايض، وينتج عنها إفراط الجسم في إفراز الاستروجين فيسبب الآتي:

  • نمو الشعر في مناطق مختلفة من الجسم مثل الوجه ومنطقة العانة.
  • ظهور حب الشباب.
  • ترقق الشعر.
  • زيادة الوزن.

الصلع الوراثي

يسبب الصلع تساقط الشعر بكميات كبيرة، والمتسبب في الأمر؛ طريقة عمل الجهاز المناعي في الجسم الذي سرعان ما يهاجم البصيلات السليمة بصورة خاطئة، وفي معظم الحالات فالضرر لا يدوم لفترات طويلة، فالشعر الذي يسقط، ينمو مرة أخرى في مدة تتراوح ما بين ستة أشهر وحتى سنة، ونادرًا ما يخسر الفرد شعر الجسم كله أو رأسه.

الإصابة بسعفة الرأس

الإصابة بسعفة الرأس

في بعض الأحيان تصاب فروة الرأس لدى السيدات بالتهابات ومنها سعفة الرأس، حيث يصاب بها كلاً من الشعر وفروة الرأس، مما يؤدي لظهور عدد من البقع المقشرة لدى المنطقة التي تعرضت للأذى وبعض الدوائر المتهيجة والفارغة والمسببة للحكة، وقد تظهر بلون أحمر، ولكن بعلاج هذه المشكلة باستخدام الأدوية المضادة للفطريات؛  تساعد في نمو الشعر مجددًا وتقوية بصيلاته.

مرحلة الحمل والولادة

عندما تصبح المرأة حامل؛ يرتفع لديها معدل الهرمونات؛ مما يسبب كثافة الشعر وسماكته أثناء هذه الفترة، وبعد الولادة سرعان ما تعود إلى الوضع الطبيعي، الأمر الذي يسبب تساقط الشعر عند النساء بصورة حادة، ويستمر من عدة أشهر إلى سنتين.

استعمال أدوية منع الحمل

تناول الأدوية الخاصة بمنع الحمل كالحبوب؛ يسبب آثارًا جانبية تؤدي إلى ضعف الشهر وتساقطه، فعملية الإباضة تسبب الضعف العام عند المرأة؛ فتكون أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الشعر.

التوتر والإجهاد

هذان العاملان يؤثران على ارتفاع نسبة الكورتيزول في الدم ، مما يؤدي إلى ضعف بصيلات الشعر وتساقطها، كذلك الحالات المعرضة للإجهاد الشديد أو خفض المغذيات التي تساعد في نمو الشعر مثل اتباعك لنظام غذائي صحي قاسي، أو فقدان كمية كبيرة من الوزن خلال فترة قصيرة، كل ذلك يؤثر على صحة الشعر، وإهماله يؤدي إلى تساقطه.

علاج تساقط الشعر الشديد عند النساء

من أبرز الطرق التي تساهم في علاج تساقط الشعر؛ تجنب العلاجات الكيميائية التي تتسبب بشكل كبير في تلف الشعر وفقدان حيويته، لذا فالإفراط في معالجته بهذه الطرق يؤدي إلى ضعف بصيلاته وتساقطه.

التدليك

تدليك فروة الرأس باستخدام الزيوت الطبيعية؛ مثل زيت الجوجوبا، زيت جوز الهند، زيت الخروع، زيت الزيتون، زيت اللوز، أو زيت الأفوكادو، تساهم بشكل كبير في غذاء الفروة من جذورها، والمساعدة في تحفيز بصيلات الشعر، فالتدليك عملية تساهم في تنشيط الدورة الدموية وفقًا لدراسة طبية من خلال التدليك اليومي للشعر لمدة أربع دقائق.

استخدام مشط ذو أسنان واسعة

استخدام مشط من الخشب وذو أسنان واسعة لتمشيط الشعر؛ يساهم بشكل كبير على تعزيز بصيلات الشعر؛ كي تنمو بشكل أفضل، كذلك يشجع الفروة لإفراز الزيوت الدهنية الطبيعية الخاصة بها، كما يجب مراعاة القيام بالتمشيط برفق.

اتباع نظام صحي متوازن

بالنسبة للأطعمة الهام تناولها والتي تساهم بشكل فعال في نمو الشعر بصورة طبيعية؛ الخضراوات والفاكهة الغنية بالفيتامينات، الحبوب الكاملة، المعادن، أحماض الأوميغا3، الكربوهيدرات، وأخيرًا الأطعمة الغنية بالبروتين، يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على الزئبق المضر بالشعر، كذلك الأطعمة الغنية بالسكر مثل الحلويات، الكعك، المعجنات، بالإضافة إلى الأطعمة المحتوية على النشا كالمعكرونة البيضاء، والخبز الأبيض، والكحول.

استخدام المستحضرات المناسبة لشعرك

استخدام المستحضرات المناسبة لشعرك

قبل شراء المنتجات التجارية التي تساهم في تغذية بصيلات الشعر؛ يجب التأكد من وجود المكونات اللازمة لذلك، لذا عند شراء هذه المنتجات؛ تأكدي من احتوائها على مواد غذائية متكاملة كالبروتينات والفيتامينات، وتجنبي تلك التي تحتوي على عنصر الكبريتات.

في خاتمة الموضوع؛ يجب الاهتمام بالشعر بصورة صحية وطبيعية كاتباع نظام غذائي متوازن، وشرب الكثير من المياه، والأهم من ذلك تجنب العلاجات الكيميائية التي تسبب تساقط الشعر عند النساء والرجال على حدٍ سواء.

اترك تعليقاً